الموقع الرسمي لمدينة التحدي


    بائعة الكبريت

    شاطر
    avatar
    ai_001
    نا ئب المدـــــــــير
    نا ئب المدـــــــــير

    عدد المساهمات : 260
    نقاط : 739
    الأوســــمة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/07/2009
    العمر : 27
    الموقع : boujdour

    بائعة الكبريت

    مُساهمة  ai_001 في الثلاثاء أغسطس 04, 2009 1:54 pm

    السلام عليكم
    من منا لم يسمع بقصة بائعة الكبريت ؟!
    بائعة الكبريت هي قصة يمكن ادارجها ضمن الادب العالمي ، اسهب الكتّاب و المعلقون الكتابة عنها و اشتقاق قصص احرى تتمحور حول شخصيات مشابهة اما القصة الاصلية فيمكن ان نلخصها كما يلي :
    - بائعة الكبريت فتاة يتيمة ، تعيش في الشوارع تحصل على علب الكبريت من رجل شجع تبيعه للناس و في ليلة راس السنة يشتد البرد فتجلس على قارعة الطريق حاسرة الرأس حافية القدمين و قد تسلل البرد الى اضلاعها فتبدأ باشعال اعواد الثقاب و كل عود يمثل لها صورة لطالما تمنت ان تتحقق في الحياة و في النهاية تنطفئ اعواد الكبريت كلها و تموت الفتاة من البرد وسط عيدان الثقاب ..
    حاول بعدهم ان يزيد عن الراوية الاصلية باحداث اخرى تزيد وضع هذه الفتاة سوءا :
    - بائعة الكبريت فتاة توفيت امها فتزوج والدها من امراة اخرى اخذت تعذبها و تضربها و تحرمها الطعام و الشراب و اخذت حذائها الاخير لتبقيها حافية القدمين و مزقت ثوبها الازرق الذي يستر جسدها الشبه عاري ففضلت الفتاة الهرب من هذا الجحيم لتبيع الكبريت ..
    نجد في الروايتين تقاطعات كثيرة منها :
    الرموز التي تمثلها عيدان الثقاب و هي ترمز الى الحياة و الامل المفقود ..
    و ضع هذه الفتاة التعسة فهي حافية القدمين ممزقة الثياب خاوية المعدة جائعة بائسة ..
    هذه القصص لا نفتئ نراها يوميا في بلادنا من مظاهر الفقر و الجوع التي تنتشر خاصة في اطراف المدن و انا لا يسعني الحديث الا عن بلدي فمنذ فترة خرجنا الى احد المطاعم القريبة من دمشق و هي في ريف المدينة فممرنا من منطقة ( دون ذكر اسماء ) بائسة فيها كل مظاهر الاسى و الشقاء اطفالها الصغار عراة يلعبون بمياه المجاري و الطين الوسخ و هم حفاة اشباه عراة و الروائح الكريهة تنبعث من هنا و هناك !!
    في النهاية لا يسعنا الا ان نشعر و نحس بعذاب هؤلاء الناس الفقراء و في احوالهم البائسة و نحاول ان نساعدهم بما تيسر من مال او ثياب او طعام فعندما نرمي احذيتنا القديمة المهملة لنتذكر انه هناك فتيات و صبية لا يعرفون قيلسات اقدامهم لانهم منذ جاءوا الى هذه الدنيا وهم حفاة يملا الطين اقدامهم لنتذكر دائما انه هناك في هذه العالم ، في بلادنا و في افريقيا و شرق اسيا و امرايكا اللاتينية ، اناسا من هذا النوع ربما ينتظرون الجوع ان يهلكهم او ان يصرون على التشبث باي بارقة امل تمنحهم القوة لانتظار الغد الافضل ......
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 57
    نقاط : 120
    الأوســــمة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    رد: بائعة الكبريت

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أغسطس 05, 2009 12:03 am

    شكرا لك اخي ع التحليل الادبي ع ما اعتقد Embarassed

    فعلا هي قصة رائعة
    تحياتي
    دمت بود
    avatar
    ai_001
    نا ئب المدـــــــــير
    نا ئب المدـــــــــير

    عدد المساهمات : 260
    نقاط : 739
    الأوســــمة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/07/2009
    العمر : 27
    الموقع : boujdour

    رد: بائعة الكبريت

    مُساهمة  ai_001 في الأربعاء أغسطس 05, 2009 12:05 am

    merciiiiiiiiiiiiiiiiiiii

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 28, 2017 3:39 am